أصدقاء القصة السورية  

الصفحة الرئيسية / خريطة الموقع / بحث / ضيوفنا / الكاتب / سجل الزوار

 

جمعية شام أصدقاء اللغة والثقافة العربية السورية - فرنسا

 

 / أغاني وأشعار لآية / أعياد ميلاد آية / صور آية / الكتاب الذهبي لآية

الرواية / القصة / المسرح / الشعر / الخاطرة / أدب الرسائل / المقالة / حكايات آية

للاتصال بنا

يحيى الصوفي في كنول من غوغل

Youtube  يحيى الصوفي في

facebook يحيى الصوفي في

جديد الموقع

 

 

 لإضافة تعليق

 آخر التعليقات | 6 | 5 | 4 | 3 | 2 | 1

عودة إلى سجل الزوار

 
تعليق على القصص
الاسم: ieie
العنوان البريدي: 0182919105
Date: 18/12/08
Time: 21:35

التعليق:

سيدي الدنيا مليئة بالورود والاشواك ولقد عبرت برائيك كما  لو كونت الكاتبة هى انا شاعرة الاحزان

آراء حول الموقع
الاسم: بسمة
العنوان البريدي: bassmaaldhhak@yahoo.com
Date: 14/12/08
Time: 11:00

التعليق:

صراحة قصيدتك رائعة جدا واعجبني ايضا مشاركات بعض الضيوف انها جميلة جدا
احب ان اعرف رأيك بقصيدتي هذة
اسمها وقت السفر
سافرت عني الى البعيد
وتركتني في هذا الزمن الوحيد
وكانك ذاهب الى الوعيد
وماذا عني يا حبيب
قلت لي سامحيني على ماذا ايها القريب
فالتذهب بل السلامة
ولتعد لي بل الزمن القريب
فانا اخاف وانت بعيد
من عتمة اليل والفراق الطويل

بسمة

آراء حول الموقع
الاسم: د. خليل انشاصي
العنوان البريدي: khalilyos@hotmail.com
Date: 14/11/08
Time: 06:13

التعليق:

أخي الفاضل الأستاذ / يحي الصوفي
حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركانه وبعد :
أحيي فيك الروح السامية للحرف المتالق، وما كان الدمع الذي نزفناه سوى شاهداً على روعة حروفك المزدانة بالمشاعر السامية ورعشة الكلمات المؤثرة التي تعبّر عن شفافية وعمق كبير، فلا نملك مع هذا غير تحيتك والتعبير عن تواصلنا معك بكلمات نطرزها على صفحات سجلك الرائع، وكلنا أمل أن يهدينا الله لأقرب من هذا رشدا.
تقبل خالص التحيات والتقدير والاحترام، وعلى الخير التقيناك وعلى الخير نلتقيك دائماً إن شاء الله .
أبو عبد الله
د . خليل انشاصي
غزة / فلسطين
"حيث معابر الدنيا كلها مغلقة" .

تعليق على قصيدة: الامتحان العسير
الاسم: نواره
العنوان البريدي: www.noraeweda.com
Date:24/10/08
Time:16:36

التعليق:

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين. تكشف الكروب باذن الله . لقد قرات الامتحان العسسسسيير بدموعى وكأنها لمست جراحي.

تعليق على القصص
الاسم: شادي الوزاني
العنوان البريدي: abdo_bobmarly@hotmail.com
Date:03/10/08
Time:19:15

التعليق:

اخي العزيز شكرا لكم عن نشركم متل هده الكلمات المفيدة جدا واتمنى ان تهتموا اكتر بالمواضيع الراهنة وشكرا

تعليق على قصيدة: الامتحان العسير
الاسم: faiza
العنوان البريدي:
Date: 31/08/08
Time: 00:53
 
التعليق:
 
اللهم اشفي كل مريض.انه ليس امتحان عسير لكن خير يسير وجزيل انشاء الله.
تحياتي

الاسم: faiza
العنوان البريدي: elyesmine_87@hotmail.com
Date: 28/08/08
Time: 20:33
 
التعليق:
 
لو علمت ان هناك من قد يهديني كلمات يوم عيدي ميلا دي غير  الزهر وقوارير العطر لجتهدت في اتقان كل اللغات.
سيدي يحيى كان عليك ان تعلمها معنى الكلمة ليس القرائة فقط وليس الاستسلام لاميتها فان تتقاسما معنى كلمة سكر ذائبة بين شفاهكوما اكثر نشوتا من اقتسامها وقسمها الى نصفين. قصائدك كلها رائعة مزيد من التوفيق والتالق انشاء الله

آراء حول الموقع
الاسم: ربيع البرغوثي
العنوان البريدي: rabe_bar@hotmail.com
Date: 03/08/08
Time: 09:17
 
التعليق:
 
بدت حمص أكثر اشراقا وحيوية، وبدا أهلها أكثر طمأنينة وسكينة. انهم يجنون ثمار تكاتفهم وتعاونهم، في حين نرى دونهم من السكان والمدن يغرقون في حياة لا تراحم فيها ولا تواصل.
مع شروق الشمس تجولت عبر أروقة المدينة وأزقتها، اطالع بيوتها القديمة ذات الحجارة السوداء، اسعف ذاكرتي مستدرجا لحظات المراهقة التي تركتها ورائي منذ أكثر من ثماني سنوات مارست خلالها وطنيتي قسرا.
رأيت شارع الدبلان بحسناواته اللائي لايضاهي جمالهن جمال، وتناولت (البوظة) العربية، شربت القهوة على ضفاف العاصي حيث يقبع مقهى ديك الجن، ودخلت السوق المسقوف الذي بدا أكثر جمالا ونظاما من ذي قبل.
وقت الظهيرة قادتني قدماي المنهكتان الى مسجد ومقام القائد الصحابي الجليل خالد بن الوليد رضي الله عنه، ذلك المسجد المشهور بقبابه الفضية الضخمة المتلألئة وأحجاره السوداء العملاقة.
بالرغم من استعدادي للقاء صحابي جليل مُسجىَ على عرش من العزة والرفعة، غير أني لم أكن أعلم أن رهبة اللقاء ستكون شديدة هكذا، فما أن توضأت ودخلت المقام، وهنت قواي وتجمدت اطرافي وظهرت ارادة مغايرة منعتني من الدخول، ارتبكت ودخلت في حالة من الحيرة، لم يخرجني منها الا صوت الآذان.
ما أن انتهينا من الصلاة توجهت الى المقام، وجلست واضعا رأسي على جدرانه، وأخذت أتأمل جماليات المسجد ووجوه المصلين التي تبعث على الشعور بالراحة والطمأنينة وهو شعور غريب عني.
سرت نسمة لطيفة باردة أشعرتني وكأنني أتكأ على ارائك الجنة حيث لا لغو ولا تأثيم، لقد سبتني صحبة ابن الوليد وسباني جمال المسجد حتى اصبحت لحظتها جزءً من المكان فذبت في ملامحه المحيطة، وشعرت بالسكينة فأغمضت عينيي ونمت.
في الرؤيا أتاني القائد العظيم بدرعه وسيفه ولباس المعركة، تقدم نحوي ببطئ فبدا عملاقا صلب الملامح عظيم الجسد، لكن رقيق النظرة جميل المبسم، توقف عندي وقال: أخيرا أتيت؟ انتظرتك طويلا.
بدت علي الحيرة وفتحت فاهي غير مصدق، نظرت نحوه وقلت: الست الصحابي الجليل خالد بن الوليد؟ فهز رأسه مؤكدا، فقلت: تنتظرني أنا؟لم؟، قال الست مثخن الجراح، الم تعد من هناك ذليلا مهزوما مظلوما؟ صمدت كل هذه السنين وحدك ولم اكن اعتقد انك ستصمد، لكنك فعلت، لذا تستحق المساعدة، سأعالجك وازيل الصدء الذي حل بمروءتك كذلك العلق الذي امتص بياض وجهك، سأبني أركان اخلاقك من جديد، مسكين انت، ذهبت لتعيش حيث لا تنفع النوايا الحسنة، فكنت فريسة سهلة لكلاب ضالة، سأزيل عنك غبار المعركة فتعال معي.
اجبته غاضبا: ما الفائدة؟ اني عائد ولا ازال دون سلاح..حتى النوايا الحسنة فقدتها فماذا افعل؟ وبما اقاتل؟ ولم اقاتل؟
تبسم ووضع يديه على كتفي ونظر نحوي بحسم وقال بنبرة باترة: هذه هي حياتك يا بني، عد من حيث أتيت، وعندما تثخنك الجراح ارجع الي، فستجدني انتظرك، فانا باق في حمص لا أريد مغادرتها.

آراء حول الموقع
الاسم: محمد عدنان الضابوس
العنوان البريدي: prince90@live.nl
Date:            13/07/08
Time: 17:10
 
التعليق:
 
بدكم الصراحة قصيدة رائعة جدا
وكلماتها توحي ليأس العشيق لشدة حبه لعشيقته
بس انا دخت بين هالكلمات الرائعة
محمد: من غزة _ فلسطين
آراء حول الموقع
الاسم: د. عبد الله حميد موسى
العنوان البريدي: dr_a_h_musa
Date: 18/06/08
Time: 22:24

التعليق:

ما أجمل كلمات تعبر تارة عن تأمل وأخرى عن توجع وحسرة وألم. وما نحن العرب إلا حملة رسالة إنسانية عبر العصور والدهور، روادها حملة الفكر الإنساني والكلمة الصادرة، تلامس شغاف القلب فيرتوي من نبع صافي لكلمة هنا وأخرى هناك لتكون أنموذجا يمثل كل الأحاسيس ويلامس شغاف القلب، حبآ تارة ووجعآ تارة أخرى. فلكل كاتب وقاص كل التحايا. فكلماتهم ينابيع عذبة بكلماتها لتختلط وتكون رافدا ينهل منه كل القراء والمتطلعين لتبقى الكلمة والقصة العربية وكاتبيها جواز سفرنا في عالمنا المتصدع. فبكتاباتكم تحيا النفوس وترتودي الأفكار، وتسمو النفوس. فلكم مني الف تحية. لأن بكلماتكم تبقى هويتنا رمزا لوجودنا. وشكرا...

تعليق على قصيدة: أنا رجل بسيط
الاسم: سهى هشام الصوفي
العنوان البريدي: souha_soufi@yahoo.com
Date:19/05/08
Time:10:04
 
التعليق:
 
وأنا مثلك
امرأة بسيطة
تزحف على
أسطحة الكوكب
الزجاجية
عساها تعلق
في حكاية
أوتادها
حقنت بمضاد
للإنزلاق
حتى يمسكني
حبيبي
ولا يخسرني

تعليق على الأعمال المنشورة
الاسم: سهى هشام الصوفي
العنوان البريدي: souha_soufi@yahoo.com
Date:19/05/08
Time:10:01
 
التعليق:
 
تفوح من أشعارك رائحة العشق المكوي على دقات القلب، فتنشر في أفق السماء الممتدة بينك وبينها، تلك المرأة السرية حكاية ألفها وباؤها مفضوحة لكل المحلقين في تلك السماء..
 
شكراً يحيى الصوفي على عبق الكلمة

آراء حول الموقع
الاسم: عاشق الشعر
العنوان البريدي: abu_mohie@yahoo.com
Date: 08/05/08
Time: 21:19
 
التعليق:
 
إني أقف أمام شاشة الحاسوب وكلي أمل بأن أفي لك أيها الكاتب بما يختلج في الصدر، وما يريد القلب النطق به ولا يستطيع، حيث تقف حبسة تدعى الانبهار بالموقف دون قول ما يجب قوله

آراء حول الموقع
الاسم: يوسف
العنوان البريدي: eosef123-@hotmail.com
Date: 08/05/08
Time: 19:42
 
التعليق:
 
شكرا لكم شكر كثيرا

تعليق على القصص
الاسم: الشاجي
العنوان البريدي: Jimmy.Nash@hotmail.com
Date: 06/04/08
Time: 20:07

التعليق:

مساء الخير ،،
أبحرت مرارا وتكرارا بين ثنايا احرفكـ ومناجاتكـ
كدت اغرق لولا لطف الله ،،، ولمـ ارغب كثيرا في الخروج منها لما وجدته من روعه وإبداع لا يضاها بين تلكـ الأنامل الماسية ...
رائع ومميز ،،، ودمت لذلكـ أستاذي عنوانا
تحياتي لكـ الابديه
الشاجي

آراء حول الموقع
الاسم: بهجت الغباري باريس
العنوان البريدي: robari@orange.fr
Date: 23/03/08
Time: 11:37

التعليق:

هكذا ...... جعلتني أُسافر معكَ بعيداً ............في غَياهب الغيب ..... والعشق .... لن أُبدي تعليقاً .... بل أشكركَ من الأعماق ...... بهجت الغباري باريس

آراء حول الموقع
الاسم: سفيان عزام
العنوان البريدي: AZZEM.SOFIANE@VOILA.FR
Date: 21/01/08
Time: 22:53

التعليق

حياك الله أخي.... نشكرك على الرغبة الأكيدة في رفع مستوى الشعر العربي -الحر- وكذا على الإلحاح الواضح في غيرتك على لغة الضاد لأجل الرقي بها في مصاف أبجديات هذا العالم . آما بخصوص قصيدتك (حـــبيبتي لا تعــرف القراءة) فهي تحوي في طياتها الكثير من الأحاسيس الصادقة التي تعبر عن مدى معاناة العشاق في زمن اللاحب والتي أردت من خلالها الإشارة إلى عدم استحالة الحب في أيامنا هذه ....... نتمنى لك التوفيق والمزيد من الكتابات الجادة حتى يتسنى لحبيبتك قراءة كتابتك.

 لإضافة تعليق

 آخر التعليقات | 6 | 5 | 4 | 3 | 2 | 1

عودة إلى سجل الزوار

 

الصفحة الرئيسية | الرواية | القصة | المسرح | الشعر | الخاطرة | أدب الرسائل | المقالة | حكايات آية

 

للاتصال بنا أو إضافة تعليق

 

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2003 Almouhytte حقوق النشر محفوظة لموقع المحيط للأدب